الجمعة، ديسمبر 02، 2011

كبرياء ...



::

في ذلك الوطن
الذي احترف الدعارة والبغاء ..
في ذلك الوطن الذي
نصف القصائد فيه هرتلة ..
وباقيها هراء ..


في هذه الأرض
التي ابتلعت عظام رجالها ..
وتقبلت حكم النساء ..
في ذلك الوطن
الذي احترف البلاهة والغباء ..
فينصب الزنديق شيخا أزهريا
بينما ..
فرض الحصار علي جميع الأتقياء !
في ذلك الوطن الذي
قد علم الأوطان قتل الأنبياء ..
ودعا إلي الكفر المبين
دعا إلي ذبح الحياء ..
في ذلك الوطن المذبذب
بين عصر الراشدين ,
وعصر رواد الفضاء ..
في ذلك الوطن المشتت
بين موت في الصباح علي الحدود ..
وبين عرض عسكري في المساء ..
في ذلك الوطن
الذي لم يبق فيه سوي الرئيس ..
أو الوزير ..
أو العقيد ..
أو اللواء ..


في ذلك الوطن
الذي يرمي بنا للموت
عند سواحل اليونان
شوقاً للشقاء ..
في ذلك الوطن
الذى يحني الرؤوس لسارقيه ..
أنا رفضت الإنحناء !
في ذلك الوطن
الذليل علي قصور الأغنياء ..
فيبيع شعبا كاملاً بلفافتي تبغ


وأرضا بالدواء ..
في ذلك الوطن الذي ضاعت كرامته هباء
لاشيء أملك في يدي ..
لا شيء ..
إلا الكبرياء ..!

 --------------------------------

 القاهرة
18/12/2009

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

قال الله تعالى : ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد